مدونة ويكيميديا/مسودات/ويكي تهوى المعالم (Wiki Loves Monuments) في سوريا والأردن

From Meta, a Wikimedia project coordination wiki
Jump to navigation Jump to search
This page is a translated version of the page Wikimedia Blog/Drafts/Wiki Loves Monuments in Syria, Jordan. and the translation is 94% complete.

Other languages:
English • ‎français • ‎العربية

This was a draft for a blog post that has since been published at https://blog.wikimedia.org/2013/10/24/syria-loves-monuments/.

مقدمة

بما أن الدول العربية تشارك للمرة الأولى في مسابقة "ويكي تهوى المعالم Wiki Loves Monuments"، فإن الرهان كبير خصوصاً في سوريا.

هيكل

خان أسعد باشا ‎في مدينة دمشق القديمة.

تعتبر دمشق وm:en:Aleppo حلب وحمص من أقدم المدن المأهولة بالسكان في العالم. وتعد المعالم الأثرية في هذه المدن من أقدم المعالم على كوكب الأرض. وهناك بنايات وكنائس ومسارح وبوابات يعود تاريخها إلى القرن الثاني.

ولكن وللأسف، فقد نشبت هناك حرب أهلية ضروس بالقرب من هذه المواقع الأثرية. يقول عباد ديرانية: “لقد تضررت معظم هذه المعالم الأثرية إلى حدٍ ما”، “حيث تقع معظم هذه المعالم على بعد بضعة كيلومترات من خط المواجهة.”

وقد قام ديرانية بتنظيم مسابقة ويكي تهوى المعالم في سوريا والأردن، وهي جزء من مسابقة عالمية لتصوير المعالم التاريخية ورفعها على موقع ويكيميديا كومنز Wikimedia Commons. يقول ديرانية: “لقد كنت محرراً لدى ويكيبيديا العربية لعدة سنوات، وقد قمت بكتابة العديد من المقالات عن بلدي. ومازلت أواجه صعوبة في إيجاد صور لهذه المعالم. لدينا القليل جداً من الصور على كومنز Commons والتي توثق تاريخ وموروث المنطقة”.

وقام ديرانية أيضاً بمساعدة المنظمين الداعمين في أربع دول من بينها بلده الأردن، في محاولة لالتقاط ورفع أكبر عدد ممكن من الصور على الانترنت. وقد شكلت كل من سوريا والأردن والجزائر وتونس ومصر مجموعة الدول المتحدثة بالعربية التي شاركت للمرة الأولى في مسابقة "الويكي تهوى المعالم"، وقد تأثرت جميعها بشكل مباشر أو غير مباشر بأحداث الربيع العربي.

يقول ديرانية: “تمتلك الأردن، كغيرها من دول المنطقة، الكثير من المعالم الأثرية والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، منذ العصر الإسلامي والروماني والإغريقي أو حتى لعدة قرون قبلها. تتيح لنا هذه المسابقة فرصة جديدة لعرض موروث البلد والحفاظ عليه”.

الجامع الكبير في حلب، قبل تعرضه لأضرار خلال الصراع السوري.

بالرغم من أن ثورات الربيع العربي قد هدأت في الوقت الحالي، إلا أن الحرب الأهلية السورية مازالت في أوجها. السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل سيقوم السوريون برفع صور المواقع التاريخية على الإنترنت بينما مازالت رحى الحرب تدور من حولهم؟

يقول ديرانية: “ليس من السهل إخبار الناس أنه يجب عليهم الاهتمام بشيء 'ثانوي' مثل المعالم والموروث التاريخي، بينما لا يستطيعون توفير الكثير من الاحتياجات الضرورية. ولكن في الوضع الراهن، أصبح الاهتمام بالموروث التاريخي أكثر أهمية من أي وقت مضى، لأنه مهدد بالضياع في ظل الحرب الدائرة".

ما يثير الدهشة، في مقابل العنف المنتشر ووفاة ما يزيد عن 100,000 شخص، فقد حققت مسابقة "الويكي تهوى المعالم" نجاحاً باهراً في سوريا، فقد تم رفع ما يقارب 1,300 صورة. بعض المعالم الأثرية التي تم تصويرها أثناء المسابقة قد تضرر نتيجة الصراع الدائر، مثل المسجد الأموي في دمشق.

برغم الحرب - أو ربما بسببها - فقد قام السوريون بالمشاركة ورفع أغلب المشاركات إلى موقع "الويكي تهوى المعالم" في العالم العربي.

بالرغم من انتهاء المسابقة للعام 2013، إلا أنه ما زال بالإمكان رفع الصور إلى موقع "الويكي تهوى المعالم" وكل الصور مرحب بها بشدة وتعتبر كل صورة ذات قيمة وتساهم في الحفاظ على الموروث التاريخي للمنطقة خصوصاً المناطق المتأثرة بأحداث العنف. بإمكانكم رفع المزيد من الصور على هذا الرابط:
Commons:Wiki Loves Monuments upload.

جوشوا إيريت، متطوع اتصالات لدى مؤسسة ويكيميديا. – MK, FACT Mix 366