انتخابات مؤسسة ويكيميديا\2021\التحليل اللاحق

From Meta, a Wikimedia project coordination wiki
Jump to navigation Jump to search
This page is a translated version of the page Wikimedia Foundation elections/2021/Post Analysis and the translation is 97% complete.
Outdated translations are marked like this.

جّهز فريق استراتيجية الحركة والحوكمة هذا التقرير عن انتخابات مجلس الأمناء 2021. كان فريق استراتيجية الحركة والحوكة أول فريق من الميسّرين يركز على دعم انتخابات مجلس الأمناء. أدى التواصل وترجمة المحتوى والنقاش إلى زيادة المشاركة، وقد تلقّى المجتمع هذا الجهد على تحو جيد. نجح فريق استراتيجية الحركة والحوكمة في زيادة تنّوع المرشحين والمشاركة. لم ننجح في زيادة تنوع أعضاء مجلس الأمناء.

سيساعدنا هذا التقرير في التطلع إلى المستقبل. يعكس هذا التقرير الأمور التي سارت على نحوٍ جيد في هذه الدورة بينما يتناول بعض الأشياء التي لم تتم بشكل جيد. يتبع هذا التقرير الجدول الزمني للأحداث في العملية الانتخابية. ويختتم التقرير بموجز لأهم مجالات الاهتمام والتوصيات.

رؤى بأثرٍ رجعي

التخطيط والتواصل

كانت انتخابات مجلس الأمناء لعام 2021 فريدة من نواحٍ عديدة. فهي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام طريقة الصوت الواحد القابل للتحويل. وهي المرة الأولى التي يتم فيها تخصيص فريق عمل لدعم الانتخابات والتواصل. عملت لجنة الانتخابات التطوعية على المساعدة إدارة العمليات بحدٍ أدنى من الدعم من الموظفين.

لم تكن المسؤوليات بين لجنة الانتخابات وفريق الموظفين واضحة. ظهرت عدة مواقف غير متوقعة خلال العملية الانتخابية. (على سبيل المثال: لم تتوقع لجنة الانتخابات الكثير من الأسئلة حول أعمالها). أظهر هذا أن المجتمع والموظفين والمتعاقدين لا يفهمون تمامًا دور لجنة الانتخابات. يتوجب علينا معالجة هذا الأمر.

ثمة فكرة جدية سارت على ما يرام وهي اتباع نهج جديد للتواصل. أقر المجلس بأن التواصل دورٌ على درجة كبيرة من الأهمية بالنسبة لمؤسسة ويكيميديا أثناء الانتخابات.وضع فريق تيسير استراتيجية الحركة والحوكمة خطة لزيادة عدد الناخبين وتنويع المشاركة الإقليمية. أنشأ فريق الاستراتيجية والحوكمة برنامج متطوعي الانتخابات لتقديم الدعم والتواصل مع مجتمعات لغوية إضافية. بدأ متطوعو الانتخابات برنامجاً أولياً لسد فجوة التواصل. وقد نجح البرنامج نجاحاً يستدعي استمراريته.

روّج المتطوعوت للانتخابات من خلال ترجمة الرسائل ومشاركتها بحوالي 61 لغة. كما استضافوا محادثات حول الانتخابات بأكثر من 50 لغة. وشجعوا أعضاء المجتمع على المشاركة في جميع الأنشطة المتعلقة بالانتخابات. كان تواصل الموظفين والمتطوعين ناجحاً.

اكتشفنا أن بعض أعضاء المجتمعات الناشئة لم يكونوا على دراية بحوكمة الحركة. لذا اختاروا عدم المشاركة في الانتخابات. في أمريكا واجهنا اللامبالاة وعدم المشاركة. زادت المشاركة في الانتخابات بمقدار 1,753 ناخبًا عن عام 2017. وبلغت نسبة المشاركة 10.13٪ بزيادة 1.1 نقطة مئوية عن عام 2017. وشاركت مائتان وأربعة عشر (214) ويكيبيديا wikis في الانتخابات مقارنة بـ 175 في عام 2017. في حين أن فريق استراتيجية الحركة والحوكمة لم يتمكّن من تحقيق هدف زيادة 20% في نسبة إقبال الناخبين، لم نحقق هذا الهدف جزئيًا بسبب المسائل المذكورة أعلاه. علمتنا انتخابات مجلس الأمناء لعام 2021 الأمور التي يمكننا القيام به بشكل أفضل في دورة الانتخابات المقبلة.

مجالات التحسين في انتخابات 2022

  • تجديد مجال عمل لجنة الانتخابات، وتوضيح دورها ومسؤولياتها.
  • مناقشة سياسات وممارسات انتخابات مجلس الأمناء والموافقة عليها.
  • تحفيز المجتمعات الناشئة على المشاركة في محادثات وممارسات الحوكمة طوال العام. ضع في اعتبارك الاختيار الذاتي والثقافات التي تحفزك على الترشيح الذاتي.
  • دمج خطط الترجمة ومشاركة المتطوعين في جميع الاتصالات المتعلقة بالحوكمة العلنية للجمهور. ضع في اعتبارك كيف يمكن أن تتغلب الرسوم التوضيحية على حواجز اللغة.
  • جمع المزيد من البيانات حول الأنشطة التي اضطلع بها "متطوعو الانتخابات". يتضمن ذلك الترجمة والتخطيط للفعاليات والمشاركة المجتمعية. سيساعدنا هذا في إجراء تغييرات ذات مغزى في البرنامج.
  • تقديم معلومات أوضح عن عمليات الترجمة حتى يتمكن أعضاء المجتمع من المشاركة فيها. يتضمن ذلك تواريخ توزيع الرسائل ومواقع النصوص المراد ترجمتها.

الدعوة للترشّح

قدّم عشرون مرشحًا طلباتهم خلال فترة الدعوة للترشّح. سحب أحد المرشحين طلبه. كان أكثر من نصف المرشحين الـ 19 من مناطق خارج أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية.

أدرجت الانتخابات السابقة طلبات المرشحين بترتيب وفق تاريخ التقديم. حاول فريق استراتيجية المؤسسة والحوكمة القيام بشيء أكثر عدالة وذلك بإنشاء معرض صور عشوائي للمرشحين. أعرب بعض المرشحين عن مخاوفهم من التحيز وانتهاك الخصوصية. كانوا يخشون أن يتم الحكم عليهم بناءً على مظهرهم. عبّر المرشحون عن قلقهم إزاء هذا الأمر بشكل كبير، لكن لم يكن ذلك من طرف المرشحين الرجال الغربيين ذوي البشرة البيضاء.

حدد مجلس الأمناء بعض المهارات المطلوبة التي يجب أن تتوفر في مرشحي المجلس الجدد. كجزء من عملية الترشيح، أكمل المرشحون استمارة التقييم. أنشأ فريق استراتيجية الحركة والحوكمة مخططاً يوضح تقييم مهارات وخبرات أعضاء المجلس. تلقّى نموذج التقييم ردودًا متباينة أو سلبية من أفراد المجتمع. لم يدعم بعض أعضاء المجتمع المفهوم خلال دعوتهم لتقديم الملاحظات والرأي. توقع شخص واحد استخدام نماذج تقييم فردية من كل عضو من الأمناء بدلاً من الملخص. ورفض أشخاص آخرون النظر في الاحتياجات المعلنة للمجلس.

في كل انتخابات مجلس مجلس الأمناء، ثمة فرصة للمجتمع لطرح أسئلة على المرشحين للإجابة عنها. يتم هذا الأمر عادةً خلال فترة الدعوة للترشّح. هذا العام، دعم ميسرو فريق استراتيجية الحركة والحوكمة لجنة الانتخابات. أوصيت لجنة الانتخابات باختيار حوالي عشرة أسئلة. سيسمح هذا للمرشحين بالإجابة عن الأسئلة وتوفير الترجمات. نعتقد أن هذا يوفر فرصة أكثر إنصافًا للمرشحين. نشر بعض أعضاء المجتمع قائمة الأسئلة كاملةً والمكونة من 61 سؤالًا للمرشحين للإجابة عنها. أجاب سبعة من المرشحين الـ 19 عن هذه الأسئلة. تم انتخاب ثلاثة من هؤلاء السبعة. أجاب أربعة مرشحين لم يتم انتخابهم عن الأسئلة كلها، تم استبعاد هؤلاء الأربعة في الجولات 6 و 8 و 11 و 14 من عملية الفرز. لا توجد علاقة قوية بين الإجابة عن جميع أسئلة المجتمع والفوز في الانتخابات.

مجالات التحسين في انتخابات 2022

  • يجب أن يعرف المرشحون المزيد عن الترشّح وتبعات أن يصبح الشخص عضواً في مجلس الأمناء. قد تُسهم مصادر المرشحين بأداء هذا الدور. بناء الجهود لزيادة مجموعة مرشحي مجلس الأمناء المستقبليين وزيادة مهاراتهم.
  • إعادة النظر في طريقة عرض طلبات المرشحين. قد توفر تصريحات المرشحين المصممة بطريقة شبيهة بـ ويكي بيانات للناخبين أسلوباً أبسط لمعالجة المعلومات.
  • أعد النظر في استخدام وتنفيذ استمارة التقييم.
  • صمّم عملية إدارة أسئلة المجتمع بشفافية. يجب زيادة تدقيق أسئلة المجتمع.
  • تعريف ودعم المرشحات من النساء وغير ثنائيي الجنس لمجلس الأمناء.

الحملة الانتخابية

استضاف ميسّرو فريق استراتيجية الحركة والحوكمة ثمانية اجتماعات للحملة. التقى أفراد المجتمع المرشحين في هذه الاجتماعات. لم يتمكن بعض المرشحين من حضور جميع الاجتماعات. دعم الميسرون فكرة أن يعمل المرشحون على تسجيل تصريحاتهم وبياناتهم في مقاطع فيديو قصيرة ونشرها في كومنز. سجّل أقل من ربع المرشحين مقاطع فيديو. أشارت الغالبية إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية والوصولية والتحيز.

برزت في هذه الاجتماعات بعض التحديات. لم يعرف المرشحون ما يمكن توقعه في الاجتماعات لأن هذا موضوع الاجتماعات كان أمراً جديدًا في الانتخابات، ولم تعقد مثلها قبل 2021. أشار بعض المرشحين إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية والإنصاف وعبء العمل. تم تحميل الاجتماعات المسجلة وسجلات الدردشة والنصوص إلى كومنز. أعرب اثنان من المرشحين عن مخاوفهم بشأن هذا، إذ لم يكونوا على علم أن مشاركتهم سيتم تسجيلها وتحميلها في كومنز.

التقت لجنة شؤون المجتمع التابعة لمجلس الأمناء بالمرشحين. ذكر المرشحون أن اللقاء جاء متأخراً في العملية الانتخابية. وأفادوا أنه كان من الأجدر أن يتم هذا اللقاء أثناء مرحلة الدعوة للترشح.

مجالات التحسين في انتخابات 2022

  • يحتاج المرشحون إلى توقعات مكتوبة واضحة ومسؤوليات موثقة لكونهم مرشحًا. يتضمن هذا اعتبارات الخصوصية.

المرشحون بحاجة إلى توثيق مكتوب يوضّح الأمور المتوقّعة من المرشح والمسؤوليات التي يضطلع بها، بحيث يتضمن هذا اعتبارات الخصوصية.

  • اختبار تصميم أنشطة الحملة والاهتمام بها. مع مراعاة مختلف الأطراف المعنية بالأمر.
  • يجب أن يدعم تيسير الاجتماعات الاحتياجات المتنوعة للمجتمعات. يجب أن يوفر جودة متسقة من الخبرة للحاضرين والمرشحين.

التصويت

تم تحديد أهلية التصويت في الانتخابات لمعظم الناخبين. ظهرت تعقيدات في عدة أجزاء من العملية. كان أحدها تحديد معايير الأهلية للناخبين لمجموعات عديدة من أفراد المجتمع. ثمة أمرٌ آخر وهو إنشاء قائمة الناخبين المؤهلين لتحميلها في SecurePoll. تم وضع معايير التصويت للمطورين. حدث ذلك من خلال المناقشات بين أعضاء مجموعة المطورين ولجنة الانتخابات. لم يتمكّن العاملون المتطوعون في الجهات الشقيقة الذين لم يستوفوا شرط عدد التعديلات المؤهّلة للتصويت من التصويت. يتم تحميل قائمة الناخبين المؤهلين في SecurePoll من خلال عملية شبه يدوية. قد يستغرق الأمر عدّة أيام حتى يكتمل.

ظهر خطأ في SecurePoll نتج عن تحديث البرنامج، ما تسبّب في تأخير الانتخابات مدة أسبوعين. بعد ذلك، سارت عملية التصويت دون تعقيدات. علّق أعضاء المجتمع على واجهة الأداة وناقشوا التصويت الفردي القابل للتحويل.

مجالات التحسين في انتخابات 2022

  • إيجاد حلّ لتمكين منظّمي المجتمعات ومتطوعي الجهات الشقيقة من التصويت.
  • إنشاء طريقة لمعرفة ناخبي الويكيبيديا الأم بدلاً من الويكيبيديا التي سجّل فيها الناخب حسابه للمرّة الأولى.
  • توفير توثيق أكثر وضوحاً عن الصوت الواحد القابل للتحويل وعن آلية التصويت. في أجزاء عديدة من العالم، يعتبر الصوت الواحد القابل للتحويل مصطلحاً غريباً حيث لا توجد مؤسسات تعتمد هذه الآلية من الانتخابات.
  • افحص واجهة الاستخدام المخصصة للناخبين في أداة سيكيور بول إضافة إلى تجربة المستخدم.
  • تحقق من أسباب عدم رغبة الناخبين المؤهلين بالمشاركة في التصويت.

ما بعد الانتخابات

ف ي حين أن التنوع كان هدفًا من أهداف هذه الانتخابات، لم يحدث التنوع الإقليمي المنشود. دارت مناقشات في المجتمع بعد الانتخابات حول التنوع الإقليمي والصوت الواحد القابل للتحويل. نعتقد أن الصوت الواحد القابل للتحويل ساعد في تضييق فجوة التنوع ولكن ليس على نحوٍ كبير. كان المرشحون من مناطق خارج أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية أقرب إلى الفوز مما كان عليه مرشحو الانتخابات السابقة.

لم يتم احتساب أصوات جميع الناخبين المؤهلين في الانتخابات. شطبت لجنة الانتخابات بعض الاصوات الصحيحة. أظهر عرضٌ سريع أن عدد الأصوات غير المحتسبة كان سبعة أصوات صحيحة من أصل 78 صوتًا مشطوباً. يبدو أن هذا قد طال تصويت بعض موظفي مؤسسة ويكيميديا. الأساس المنطقي ليس واضحاً. إذ لم يكونوا، على سبيل المثال، قد صوّتوا مرتين مرة بحسابهم التطوعي ومرة أخرى بحسابهم الرسمي. لا يوجد حل واضح أو عملية لإعادة الأصوات المؤهلة. لم تقدم لجنة الانتخابات الأساس المنطقي لعزل هذه الأصوات.

بدأ المجتمع مناقشة ومراجعة نتائج الانتخابات بعد توفر البيانات. يوفر SecurePoll خاصية تفريغ البيانات بمجرد تدوين النتائج. ونتيجة لذلك، أعلنت "The Kurier" نتائج الانتخابات قبل أن يُصدِر فريق استراتيجية المؤسسة والحوكمة الإعلان الرسمي. كان من المقرر أن يتم ذلك بعد أن أتيحت الفرصة للمجلس لمراجعة النتائج. أدى هذا الوضع إلى الاندفاع لنشر الإعلان الرسمي.

مجالات التحسين في انتخابات 2022

  • يدرس الموظفون في إدارات المؤسسة مسألة التنوع الإقليمي خارج تلك المجالات المحددة أعلاه. وسيقدّمون عرضًا أكثر شمولاً في وقت لاحق من السنة المالية.
  • تطوير مسار لاعتماد صحة شطب الأصوات.
  • مشاركة النتائج الأولية بمجرد أن تصبح البيانات متاحة للجمهور.
  • التحقق من إمكانية تقديم المزيد من المقاييس حول نتائج التصويت.

ملخص لمجالات الاهتمام الكبيرة والحلول الممكنة

فيما يلي ملخص لمجالات الاهتمام الكبيرة مع أقسام تتعلق بـ "مجالات التحسين". هذه المخاوف المدرجة أدناه هي الاهتمامات الرئيسية التي ظهرت خلال انتخابات مجلس الأمناء لعام 2021. يجب أن نسعى إلى معالجة هذه الأمور في الدورة الانتخابية القادمة.

  • غياب التنوع الإقليمي للأمناء.
    • اقترح بعض أعضاء المجتمع مقاعد إقليمية مخصصة. يمكن أن تناقش فترة تعليقات موجزة (حوالي 4 أسابيع) قبل انتخابات مجلس الأمناء القادمة أفكارًا لتحسين التنوع الإقليمي. المناطق ذات التمثيل الناقص هي المعنية أكثر في هذه العملية.
  • الأدوار والمسؤوليات غير محددة بين الموظفين والأمناء ولجنة الانتخابات.
    • سيستضيف ميسرو استراتيجية الحركة والحوكمة نقاشات لفهم أدوار ومسؤوليات لجنة شؤون المجتمع ولجنة الحوكمة ولجنة الانتخابات والموظفين بشكل أفضل.
  • العمليات الجديدة ساعدت، لكنها لم تغلق فجوة المعلومات.
    • ربط احتياجات مجلس الأمناء ونموذج التقييم بالمهارات والخبرات التي يقدمها كل مرشح.
    • إعادة النظر في طريقة عرض طلبات المرشحين. قد توفر تصريحات المرشحين المصممة بطريقة شبيهة بـ ويكي بيانات للناخبين أسلوباً أبسط لمعالجة المعلومات.
    • تجربة تطبيق "نصائح للتصويت" لمساعدة الناخبين على اتخاذ قرارات مستنيرة.
    • ضع في اعتبارك حجم المبادرات الجارية في المجتمع للمساعدة في منع إجهاد المجتمع.
  • عدم وجود سياسات حول عمليات انتخاب مجلس الأمناء.
    • يجب إنشاء توثيق عن:
      • توقعات وقيود المرشحين خلال فترة الانتخاب
      • عمليات انتخابات مجلس الأمناء، مثل التعامل مع أسئلة المجتمع والفعاليات أثناء الحملة
      • دور مجلس الأمناء
  • واجهة التصويت صعبة، خاصة عملية ترتيب قوائم طويلة من المرشحين المتّبعة في نظام التصويت "صوت واحد قابل للتحويل".
    • ضع في اعتبارك تحسين طريقة استخدام أداة SecurePoll إذا كان سيتم اعتماد نظام التصويت "صوت واحد قابل للتحويل".
    • إذا لم يكن من الممكن إدخال تحسينات على SecurePoll، يجب دعم الناخبين باستخدام طرق أخرى، مثل توفير دليل الناخب.
  • ينبغي زيادة مشاركة المجتمع في عملية الحوكمة.
    • من المهم تنويع وزيادة الأشخاص المشاركين في مناقشات الحوكمة. إن التحقيق في ما يعرفه الناس عن الحوكمة وما يحتاجون إليه ليكونوا أكثر انخراطًا سيُثري هذا العمل. من الأهمية بمكان مراعاة التنوع والإنصاف والشمول.