الاستراتيجية/حركة ويكيميديا/2017/الاتجاه

From Meta, a Wikimedia project coordination wiki
Jump to: navigation, search
This page is a translated version of the page Strategy/Wikimedia movement/2017/Direction and the translation is 97% complete.

Outdated translations are marked like this.
Other languages:
العربية • ‎تۆرکجه • ‎беларуская • ‎български • ‎বাংলা • ‎Deutsch • ‎Ελληνικά • ‎English • ‎Esperanto • ‎español • ‎euskara • ‎français • ‎עברית • ‎हिन्दी • ‎hrvatski • ‎magyar • ‎Bahasa Indonesia • ‎italiano • ‎日本語 • ‎한국어 • ‎Nederlands • ‎ਪੰਜਾਬੀ • ‎polski • ‎português • ‎português do Brasil • ‎русский • ‎српски / srpski • ‎svenska • ‎తెలుగు • ‎Türkçe • ‎українська • ‎Tiếng Việt • ‎中文

في يناير 2017، بدأنا في حركة ويكيميديا، مناقشة طموحة حول مستقبلنا الجماعي. قررنا أن نفكر في السنوات الستة عشر الماضية معا، وأن نتصور الأثر الذي يمكن أن يكون في العالم في العقود المقبلة. وكان هدفنا هو تحديد توجه استراتيجي مشترك من شأنه أن يوحد ويلهم الناس عبر حركتنا في طريقنا إلى عام 2030، ويساعدنا على اتخاذ القرارات.

كانت عملية وضع الخطة الاستراتيجية لويكيميديا مهلكة جداً، فما بين نقاشات ويكيبيديا، والمؤتمرات الكبيرة، واللقاءات المُصغَّرة، وإجراء المقابلات مع المُتخصِّصين، والإشراف على البحوث العلمية، غرقنا في وسط كلّ هذا بفوضى شديدة ولكنها أتتنا بنتائج مذهلة.[1] وما تعلَّمناهُ من كلّ ذلك هو أنَّ أكبر ميزة لحركة ويكيميديا هي موهبة الويكيبيديّين، وشغفهم بعملهم، وتعاونهم معاً. فلا بُدَّ لأي خطة استراتيجية ناجحة من أن تحترمَ تنوَّع الناس في المجتمع، وتفاوت اهتماماتهم، وحوافزهم، وطبيعة مساهماتهم. فالبعضُ منا يفضّلون كتابة مقالات موسوعية طويلة، بينما يميلُ آخرون إلى برمجة الشفرات، أو للتبرّع بأموالهم ووقتهم وخبراتهم، أو للإشراف على البيانات والتوثيق والنشر الإعلامي. ويهتمّ البعضُ بالتوعية حول حقوق النشر، وآخرون بنشر الأعمال الفنية، وقد ينشطُ الكثيرون منا بمجالاتٍ مثل تنظيم عمل المجموعات والتعليم وغير ذلك. وقد يهتمّ بعضنا بالعمل على كلّ ما سبق ذكره، أو قد يتجاوز عملهم كلّ ذلك.

ما يجمعنا معاً ليس ما نعمله، بل "الأسباب" التي تدفعنا لعمله.

ما يجعلنا جميعاً جزءاً من حركة ويكيميديا هو إجماعُنا على أن المعرفة الحُرَّة تجعل عالمنا مكاناً أفضل. فجميع البشر يستحقّون أن يحصلوا على المعرفة، وأن تكونَ لديهم الفرصة للمشاركة في إنتاجها وصونها ونشرها. هذا حقّ لا يقبل النقاش.

Contents

اتجاهنا الاستراتيجي: نظامنا الجديد

في عام 2030، ستصبح حركة ويكيميديا أساساً لشبكة من مُؤسَّسات المعرفة الحُرّة في العالم، حيث سيكون بإمكان أيّ شخصٍ يشاطرنا أهدافنا أن ينضمَّ إلينا.

سنُطوّر معاً - نحنُ أعضاء مُنظَّمات ومجتمعات ويكيميديا - المعرفة في عالمنا من خلال جمع كمية من المعرفة تُمثل كلَّ أطياف الإنسانية بصورة متساوية، وبوضع أسسٍ لخدماتٍ وأنظمة مهمة لتُمكّن غيرنا من أن يحذو حذونا.

سنستمرّ في عملنا على إنشاء محتوى معرفي مثلما نفعل الآن، ولكنَّنا سنقومُ بما هو أكثر من ذلك.

الخدمة المعرفيَّة: سنُكرّس جهودنا لخدمة قرائنا من خلال تطوير منصَّة جديدة لهُم تكونُ ناجحةً في مساعدة شركائنا والمؤسَّسات المهتمة بعملنا على تبادل المعرفة الحُرّة معنا بطرقٍ تتجاوز مشاريع ويكيميديا التقليدية. فسنعملُ على بناء أنظمة مفتوحة تساعد شركائنا على تنظيم المعرفة الحُرّة وتبادلها خارج مواقع ويكيميديا. وستساعدنا هذه البنى التحتية الجديدة - وستساعد غيرنا - على جَمْع كافَّة فئات وأشكال المعرفة الموثوقة والحُرّة والمُنظَّمة.

المساواة المعرفيَّة: سنكونُ حركة اجتماعية تُركِّز جهودها على المعرفة وعلى المجتمعات الأقلِّ حظاً بها من خلال وضع نظامٍ واضحٍ للمسؤوليات والصلاحيات. سنُرحّب بجميع الناس، من كافة الفئات والأطياف، لينضمُّوا إلينا في عملنا لبناء مجتمعاتٍ مترابطة ومتعدّدة، وسنزيحُ الحواجز الاجتماعية والسياسية والتقنية التي تمنعُ الناس الآن من الوصول إلى المعرفة الحُرّة والمساهمة في بنائها.

الخطوات القادمة

في شهر سبتمبر 2017، سنعلنُ عن اتفاقنا على أن نعمل معاً لبناء مستقبلنا. سنتلزمُ بأن نشارك جميعاً في المرحلة القادمة من هذا النقاش بنية حسنة، وأن نتوصَّل إلى اتفاقٍ بيننا (بحدود موعد ويكيمانيا 2018 كحدّ أقصى) بحيث نُحدِّد مهامنا، ومسؤولياتنا، واستراتيجياتنا المشتركة التي سنُطبّقها مستقبلاً.

سنتعهَّدُ بأن نعتبر حاجات حركتنا أولوية أكبر من حاجاتنا الذاتية والفردية، وبأن نتوصَّل إلى استراتيجيات وأنظمة وموارد تساعدنا على أن نُحقّق أهدافنا المشتركة في المستقبل.

التبرير: لماذا علينا أن نُطبِّقَ هذا الاتجاه الاستراتيجي

الطموح: ما الذي نريدهُ جميعاً

بدأ مشوارنا مع العمل التعاوني بطريقة تجريبية بحتة: فقد كان ما نتطلَّعُ إليه هو مساحة تدوين يمكن للناس فيها المساهمة بالمعلومات التي يرغبُون بها لتصبح مقالات موسوعية، ولكن فقط بعد أن يراجعها مُتخصّصون.[2] إلا أنَّ ويكيبيديا سرعان ما أصبحت شيئاً كبيراً جداً، فالكثيرون يعتبرونها الآن مصدراً للمعلومة[3] تكمنُ وظيفته في جمع المعرفة من كلّ منابعها.[4] بل وقد تكوَّن حولها مجتمع يدافع عن العديد من القيم والمبادئ المُهمَّة، مثل حرية المعلومة والوصول إليها.[5][6] ويمكن لرؤية حركة ويكيميديا أن تصفَ هذا الدور بصورة أفضل على أنَّه "سعيٌ نحوَ الوصول إلى عالمٍ يمكن فيه لكلّ شخص الوصول إلى خلاصة المعرفة الإنسانية".[7] وعدا عن دور موسوعة ويكيبيديا، فإنَّ دورنا التقليدي له ثلاثة مكوّنات مهمة أخرى: وهي بناءُ مخزن معرفي شاملٍ وموثوقٍ ومرتفع الجودة، وبنائه بصورة تعاونية مفتوحةٍ للجميع، وتمثيل كلّ مجتمعات العالم من خلاله بصورة متساوية.

نقاط قوَّة ويكيميديا: ما الذي يجدرُ بنا الإبقاءُ عليه

يكمنُ جوهر فلسفة ويكيميديا في أنَّ أساس بناء المعرفة هو الناس، وبأنَّ الناس - أنفسهُم - هم أساس المجتمعات.[8] فبالنسبة إلينا، التعاون حسن النية بين مجموعاتٍ كبيرةٍ من الناس هو أفضلُ طريقة نعرفها لبناء معرفة ذات جودة وموثوقية عالية، وهو المبدأ الجوهري لمواقع ويكيميديا كُلّها.[9] وقد تبدو الفكرة الأساسية وراء ويكيبيديا، وهي أنَّ أي شخص يستطيع المشاركة في تعديل المقالات، غريبة ومتطرفة جداً، بحيثُ أننا قد نقول - هزلاً - أنها لا يمكن أن تُطبَّق إلا على الواقع، وليس نظرياً.[10] إلا أنَّ هذه الفكرة تنجحُ (ونجحت) على الواقع: فما حقَّقناهُ خلال الستة عشر عاماً الماضية يثبتُ نجاح هذه الفكرة. فقد نمى حجم مواقع ويكيبيديا من لا شيء إلى عشرات ملايين المقالات، والصور، والبيانات، بمئات اللغات المختلفة.[11] وعدا عن وجودنا العملاق على الإنترنت، فقد نجحت مجتماعتنا بتنظيم نفسها على هيئة مجموعات نشطة تُنظّم نشاطاتٍ واقعية لدعم ويكيبيديا. كلّ هذه هي نقاط قوَّة هائلة لحركتنا علينا الحفاظ عليها مستقبلاً.

مكامنُ النقص بويكيميديا: ما الذي ينبغي علينا تحسينه

لا زلنا بعيدين عن تحقيق هدفنا، في جمع "خلاصة المعرفة البشرية" على ويكيبيديا. بل الحقيقة أن معظم المحتوى الذي أنتجناه حتى الآن ليس أكثر من مقالات موسوعية على هيئة نصوصٍ طويلة جداً، سيئة التنسيق، وذات صور جامدة،$ref12 مما يتركنا بعيدين عن الكثير من أشكال المحتوى المعرفي التي لم نُجرِّبها بعد. عدا عن ذلك، فإنَّ مجتمعنا لا زال عاجزاً عن تمثيل التنوّع الحقيقي للناس على الأرض (خصوصاً من حيث المساواة بين الجنسين)،$ref13 فنحنُ لدينا - مثلاً - من المساهمين الأوروبيين ما يزيدُ كثيراً عن المساهمين الأفارقة، ممَّا يصنعُ تحيّزاً في مقالات أوروبا مقابل مقالات أفريقيا من حيث العدد[12][13] والنوع.[14] كما أنَّ قراءنا لا زال يشككون في موثوقية مقالاتنا،[15] ربّما بسبب قلَّة دقتها، أو شموليتها، أو حياديتها، أو لأنهم لا يفهمون هويَّة من يصنعون هذه المقالات.[16]

وأما من الحيث التعاون، فإنَّ الانضمام إلى مجتمعات ويكيميديا قد لا يكون سهلاً كثيراً بالنسبة للجُدد. فمع أنَّ هذا الأمر بدا سهلاً في سنيننا الأولى، إلا أنَّه أصبحَ الآن عصياً جداً على القادمين الجُدد، الذين يواجهون الكثير من التوبيخ والترهيب.[17] ويحصلُ أن بعض المجتمعات الويكيبيدية تعاني من هذه المشكلة أكثر من غيرها.$ref20 حيث أنَّ التعامل الحادّ والمضايقات قد أدَّت إلى انسحاب الكثير من المستخدمين من مواقعنا. وفي العموم، فإنَّ نجاح مشاريع ويكيميديا الهائل جعلها بحاجةٍ إلى كمية عملاقة من الرقابة والصيانة،$ref21 ونحنُ نقوم بهذه الرقابة من خلال عادات وطرقٍ تُنفّر القادمين الجُدد ذوي النوايا الحسنة، ممَّا يجعلُ مجتمعنا منغلقاً على نفسه.[18] يمكن القول أيضاً أنَّ مجتمع الويكي لا يُقدّر كثيراً وسائل المساهمة التي لا تتضمَّنُ المساهمة المباشرة بالمقالات،[19] وهذا كلّه يجعلُ نظام حركة ويكيميديا متمحوراً حول ذاته وذا حواجز كثيرة تمنعُ الجُدد من الانضمام إليه.$ref24

ما وراء ويكيميديا: ما الذي سيتغيَّر في عالمنا أيضاً

عدا عن التغيرات الداخلية التي تطرأُ على حركة ويكيميديا، فإنَّ ثمة عدداً كبيراً من العوامل الخارجية التي يجبُ أخذها بعين الاعتبار عندما نُخطِّط لمستقبلنا. فالكثيرُ من قرائنا يتوقَّعُون الآن الحصول على محتوى ذي وسائط مُتعدِّدة، وليس محض نصوصٍ وصور مضطجرة.[20] فالناس يتطلَّعُون إلى محتوى دائم التحديث، ومدعومٍ بصرياً، ويمكن مشاركته مع أصدقائهم أو استغلاله بطريقة اجتماعية.[21] من المحتمل أيضاً أن تستطيع ويكيبيديا سدَّ ثغرة في النظام التعليمي[22][23] من خلال تقديم الكثير من المحتوى التعليمي والمجتمعات التي تقفُ وراءه.[24]

سيكونُ العالم مختلفاً بطرقٍ أخرى بعد 15 عاماً، فسكان العالم سيتغيّرون كثيراً، ولن تكون اللغات منتشرة في العالم بنفس نسبتها الحالية. فاللغات التي سيزيدُ انتشارها في المستقبل هي اللغات التي يعاني محتواها الآن الكثير من النقص والضعف في مواقع ويكيميديا،[25] وأما عدد سُكّان العالم فإنَّ ازدياده سيبلغ ذروته في البلدان والمناطق التي لا يذيعُ فيها تصفّح ويكيبيديا بالوقت الحاضر، مثل أفريقيا والمحيط الهادئ.[26] تقديرياً، تحتاجُ الدول الفقيرة إلى 83 عاماً لرفع المستوى التعليمي الطبيعي لسُكَّانها من شهادة المدرةس الابتدائية إلى التخرّج من المدرسة،$ref32 ولكن هذه هي البلدان التي سيرتفع عدد سكانها في السنوات المقبلة، وسيكونُ عليهم مواجهة الكثير من التحديات السيئة مثل تقييد حرية الوصول إلى المعلومة على الإنترنت.

ستتغيَّر التكنولوجيا بدرجة دراماتيكية أيضاً: فالأتمتة (وخصوصاً البرامج الآلية القادرة على التعلّم وترجمة المحتوى) ستُغيّر أسلوب إنتاج المحتوى المكتوب.[27] كما ستكونُ التقنية قادرةً على المساعدة في تطوير محتوى أكثر موثوقية وشخصية بالنسبة للناس،[28] إلا أنَّه سيكون من الضروري الاستفادة منها بحذر.[29][30] فمع غزو التقنية لكلّ مناحي الحياة اليومية، ستحتاجُ مواقع ويكيميديا لأن تجدَ طرقاً أكثر سهولة لترتبط بالبرامج التي يستعملها الناس في أوقات فراغهم.[31]

مستقبل أكثر عدالةً وترابطاً

يجبُ على حركة ويكيميديا أن تُوفّر بنية تحتية قويَّة يستطيع الناس فيها الوصول إلى المعرفة الحُرّة والموثوقة والاستفادة منها. علينا أن نستمرَّ بكتابة مقالات موسوعية عن كافة مواضيع المعرفة، وبتطوير برامج لمواقعنا، وبجمع أموال المُتبرّعين لتمويلنا، وبصَوْن البيانات التي لدينا، وإنتاج الوسائط المرئية، وغير ذلك من الأعمال. سنستمرّ في هذا العمل بغضّ النظر عن الاتجاه الذي سنختاره لمستقبلنا.

ستكونُ حركة ويكيميديا - في جوهرها - دوماً منظومة اجتماعية تقنية: حيثُ أنَّ نجاحنا الهائل لن يكونَ ممكناً سوى بجهود مجتمعاتنا وبالتقنية التي تدعمُ عملنا. وستكونُ هذه الطريقة التي سنعتمدُ عليها لتوثيق وفهم المعرفة في العالم معاً.

نحنُ ندعو جميع الأشخاص ونسمح لهم بصورة متساوية بالانضمام إلينا، ولكن - على أرض الواقع - لا يحصلُ جميع الناس على فرصة متساوية للمساهمة بمواقعنا. فالعديدُ من سُكّان المناطق الفقيرة لا يتمكَّنون من المساهمة بالمقالات مثل غيرهم، ولتجنّب ثغرات المحتوى والتحيّز الذي قد تُؤدّي إليه هذه المشكلة، فسيكون علينا أن نأخذ كلَّ فئات الناس بعين الاعتبار. فالطريقة الوحيدة لجعل محتوانا دقيقاً ومحايداً هي بتوفير فرصٍ متساويةٍ للجميع للوصول إليه والمساهمة فيه. سيكونُ علينا - أيضاً - تأسيس أنظمة اجتماعية وتقنية تُجنّبنا أن نزيد من تحيّز المحتوى، وسنحتاجُ إلى مجتمعاتٍ مُرحِّبة لتساعد على تمثيل كلّ فئات الناس بصورة متساوية ومستدامة. سيكونُ علينا أن نتعامل مع تحدّياتٍ كثيرة تُؤدّي إلى عدم تساوي البشر في وصوليتهم ومساهماتهم، سواء أكانَ نقصُ المساواة هذا اجتماعياً أم تقنياً أم سياسياً. فنحنُ حركة اجتماعية، وبالتالي نحتاجُ إلى المساواة الاجتماعية والمعرفية.

ولكننا لسنا محضَ حركة اجتماعية، بل نحنُ أيضاً شبكة من مواقع الإنترنت التي يستفيدُ منها مئات ملايين البشر. وليس السَّببُ الوحيد الذي يدفعُ زُوَّار هذه المواقع إلى تقدير حركة ويكيميديا هو قيمها ومبادئها الاجتماعية، وإنَّما فائدتها المعرفية أيضاً. هذا يعني أنَّ الوصولية الهائلة والجمهور العملاق الذي يستفيدُ من مواقعنا يمنحنُا شرعيَّة ومصداقية، ويسمحُ لنا بأن نرتبط مع شركاء ومؤسَّسات قادرةٍ على التأثير في العالم بطرقٍ كثيرة.

وأما منصَّتنا ومواقعنا فهي تحتاجُ إلى أن تتطوَّر بحيثُ تدعم أشكالاً وأنواعاً جديدة من المعرفة وواجهات التصفّح المعرفية. فلدينا الآن فرصة استراتيجية لتطوير منصَّاتنا بحيثُ تخدمُ مؤسَّساتٍ أخرى غير ويكيميديا، ونظراً لأنَّ العالم يصبح أكثر وأكثر ارتباطاً مع بعضه (بفضل الإنترنت والتقنية)، سيكونُ علينا تأسيسُ بنى تحتية للمعرفة لتجذب انتباه الآخرين إلى عملنا ونجاحنا. وستكونُ هذه الطريقة التي سنضمنُ بها مكاناً لأنفسنا في شبكة المعرفة العالمية المُقبِلَة، وبأن نصبح جزءاً أساسياً منها. وأما لخدمة قرائنا وزوارنا، سيكونُ علينا بناءُ منصَّة للمعرفة أو، بلغة رجال الأعمال، أن نُحوّل "المعرفة إلى خدمة".

الناسُ هم جوهر حركة ويكيميديا. وأما المنصَّات والمواقع فهي مصدرُ قوّتها. وبالتالي، فإنَّ جمعَ مبدأ "مساواة المعرفة" مع "الخدمة المعرفية" سيكونُ قراراً استراتيجياً يأخذُ في عين الاعتبار فرصَ نموَّ حركتنا وزيادة تأثيرها الاجتماعي والتقني إلى أقصى حدوده. ستكونُ هذه وسيلة لتكثيف جهودنا مع التركيز على هدفنا كحركة اجتماعية ومنصة إلكترونية في الآن ذاته.

وستكونُ هذه الطريقة التي ستسمحُ لنا، في عام 2030، بأن نصبح الأساس الحقيقي لشبكة المعرفة الحُرّة في العالم، حيثُ يمكن لكلّ من يشاطروننا أهدافنا أن ينضموا إلينا وأن يعينُونا في عملنا.

التداعيات: وجهتنا في عام 2030

سنُطوّر عالمنا من خلال المعرفة.

نشرُ المعرفة مجاناً هو عمل خيّر بطبيعته، سواءٌ أكانَ موجهاً نحوك أنتَ أو نحو الآخرين. ويمكن أن يكون أخد الدوافع وراء نشر المعرفة هو المسعى العظيم لنشر السلام في العالم،[32] أو أن يكون الحُلْم الكامن بتوفير تعليم لجميع بني الإنسان،[33] أو من خلال قيم إنسانية متأصّلة، أو من الرغبة الإنسانية بتوثيق المعرفة.

ومهما كان الدافع وراء هذا العمل، فإنَّ المعرفة تظلّ ذات دورٍ جوهريّ في تقدّم الإنسانية. فنحنُ نساهم، من خلال بناء معرفة تُمثّل عالمنا بدقّة، بأن نصلَ إلى فهمٍ أفضل عن العالم وعن أنفسنا.

سنستمرّ في مهمتنا لإنتاج المحتوى مثلما كُنّا نفعل دوماً.

الكثير من عملنا يصبّ في صالح كلّ الناس بصورة متساوية. لذلك فسنستمرّ بإنتاج المحتوى واستخدامه مثلما نفعلُ الآن، وسنستمرّ في سعينا لنشر معلومات مفيدة وموثوقة ودقيقة ومناسبة لجميع البشر.

المعرفة خدماتياً: كيف يمكننا بناءُ منصَّة تساعدُ على تقديم المعرفة الحُرّة إلى العالم في مجتمعاته ومنصَّاته المتنوّعة.

ستضمنُ سياساتنا الانفتاحية أن نتخذ قراراتٍ عادلة نتحمَّلُ مسؤوليتها، وبأن نعمل لأجل الصالح العام. وستلاحق أنظمتنا تطوّر التكنولوجيا، بحيث تتغيَّر منصاتنا ومواقعنا لتتوافق مع جميع الأجهزة والواجهات وأشكال المحتوى الرقمي الجديدة. وأما نظامنا المُوزَّعُ حول العالم فسيجعلنا نتكيَّفُ مع الحاجات المحلية لكلّ مجتمعٍ ومجموعة من الناس حول العالم.

سوف نُصمّم أدوات تسمحُ لشركائنا بتبادل المعرفة الحُرّة وتنظيمها خارج مواقع ويكيميديا.

سنستمرّ ببناء بنى تحتية للمعرفة الحُرّة في مجتمعاتنا، ولكننا سنتجاوزُ ذلك بأن نعرض المعرفة كخدمةٍ نُقدّمها لغيرنا من المؤسَّسات التي تنشطُ في الشبكة المعرفية حول العالم. فسوف نُقِيم شراكاتٍ مع مؤسَّساتٍ لتساندنا في تطوير المعرفة بطرقٍ جديدةٍ لا يمكننا الوصول إليها وحدنا.

ستسمحُ لنا بنيتنا التحتية بأن ننشئ أشكالاً عديدةً من المحتوى الحُرّ والموثوق.

سوف نبني بنى تحتية تقنية تجعلنا قادرين على جمع المعرفة الحُرّة بكلّ صورها ولغاتها. وسنستغلّ منصبنا، بصفتنا جهةً رائدةً في شبكة المعرفة حول العالم، برفع قيم الحُريّة والعدالة لدينا. سنبني أنظمة تقنية واجتماعية تضمنُ أن تكون المعرفة الجديدة التي ننتجها موثوقة، وسنُركّز على بناء معرفة مُنظَّمة جداً لتكونَ مناسبةً لإعادة الاستخدام والتبادل مع جهاتٍ كثيرة.

المساواة المعرفية: المعرفة في المجتمعات الأقلّ حظاً

سوف نسعى لتجنّب أي نقصٍ في المساواة بتمثيل المعرفة أو الناس - ناتجٍ عن هيكلنا التنظيمي والعملي - في حركة ويكيميديا. فنحنُ سنسعى لتقليص الفجوة بين الجنسين في حركتنا. وستكونُ قرارتنا حيال جميع منتجاتنا ومشاريعنا قائمةً على توزيعٍ عادل لمواردنا. وسيعتمدُ هيكلنا التنظيمي والإداري على مساهمة متساوية من جميع أعضاء حركتنا، حيث أنَّنا سُنوسّع وجود ويكيميديا حول العالم، مع التركيز على المجتمعات الناشئة في مناطق ينقصها التمثيل بالعالم، مثل مجتمعات السُكَّان الأصليّين بالدول الصناعية، وكذلك في مناطق منها آسيا وأفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية.

سنُرحّب بالناس من جميع أنحاء العالم لبناء مجتمعاتٍ مترابطة ومتعدّدة.

سنصنعُ ثقافة مُرحّبة ومضيافة حيثُ تكون المساهمة في حركة ويكيميديا تجربة ممتعة. فسنتقبَّلُ كلّ إنسانٍ يريد الانضمام إلينا بنية حسنة، وسنحاول أن نزيد من التعاون البنَّاء والنقاشات الوديَّة فيما بيننا. سنُرحّب بالناس من كافة الفئات والأطياف، مهما كانت انتماءاتهم اللغوية، أو الثقافية، أو الجغرافية، أو العرقية، أو الدينية، أو الجنسية، ومهما كانت مستويات دخلهم، أو تعليمهم، أو عمرهم. سيصبح تعريف المجتمع لدينا شاملاً لأدوارٍ عديدةٍ يؤدّيها أشخاص كثيرون للمساهمة معنا في تطوير المعرفة الحُرّة والمفتوحة، مثل الكُتّاب، والمُحرّرين، والمُنظِّمين، والمُتبرِّعين، وآخرين غيرهم.

سوف نتجاوز جميع العقبات الاجتماعية والسياسية والتقنية التي تمنعُ الناس من الوصول إلى المعرفة الحُرّة والمساهمة في بنائها.

سنعملُ على أن نضمنَ أن تكون المعرفة الحُرّة متاحةً لجميع البشر. فسوفَ نواجه تحديَّات الرقابة، والتلاعب، والمعلومات الكاذبة، وسندافع عن خصوصية قرائنا ومساهمينا. وسنخلقُ بيئة يمكن لكلّ من يريد أن يُحرّر فيها مشاريع ويكيميديا بأمانٍ، ودون مضايقات أو إزعاج. سنصبحُ جهةً رائدةً وشريكاً في إنتاج المعرفة الحُرّة والمفتوحة، وصَوْنها، ونشرها في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً

  • الملحق: لمعلومات إضافية عن عملية تحديد الخطة الاستراتيجية، والبحوث التي استُمِدَّت منها هذه الصفحة.
  • يجري العملُ الآن على تقرير عن نتائج عملنا، وعند صدوره سنُحَدِّثُ المراجع الواردة في هذه الصفحة لتشير إليه.

ملاحظات ومراجع

  1. ملحق: الخلفية وآلية العمل
  2. تاريخ ويكيبيديا ومصادرها
  3. التقرير النهائي لبحوث الأصوات الجديدة (يوليو 2017): حفظ المعلومة
  4. "على ويكيبيديا أن تُؤدّي دوراً فاعلاً في الحفاظ على المعرفة." التقرير النهائي لبحوث الأصوات الجديدة (يوليو 2017): دور ويكيبيديا المستقبليّ
  5. "لماذا نصنعُ معرفة حُرّة؟" تقرير عن مخرجات الخطة الاستراتيجية للحركة.
  6. "لماذا يجبُ على ويكيبيديا أن تشغل دوراً فاعلاً في نشر المعرفة الحقيقيَّة التي تصبّ في الصالح العام." التقرير النهائي لبحوث الأصوات الجديدة (يوليو 2017): دور ويكيبديي المستقبلي
  7. "الرؤية - Meta". meta.wikimedia.org. Retrieved 2017-07-27. 
  8. "يجبُ على الويكيميديّون أن يؤمنوا بأن الحركة تتمحورُ حول مجتمعٍ مخلصٍ من القرّاء والكُتّاب والمُنظّمات التي عملت معاً لإيصالنا إلى حيثُ نتواجدُ الآن." تقرير المرحلة الثانية النهائي (draft)
  9. Reagle, Joseph (2010). Good faith collaboration : the culture of Wikipedia. Cambridge, Mass.: MIT Press. ISBN 9780262014472. 
  10. رويكاس، ميكا: "كما تقول المزحة المعروفة، 'مشكلة ويكيبيديا أنها لا تنجحُ إلى على أرض الواقع. وأما نظرياً، فهي تفشلُ فشلاً ذريعاً.'" Cohen, Noam (2007-04-23). "The Latest on Virginia Tech, From Wikipedia". The New York Times (in en-US). ISSN 0362-4331. Retrieved 2017-07-26. 
  11. "Wikistats: Wikimedia Statistics". stats.wikimedia.org. Retrieved 2017-08-04. 
  12. "نقصُ المحتوى المُوجَّه نحو الثقافة المحلية في أفريقيا هو أحد تحدياتنا الكبرى." التقرير النهائي لبحوث الأصوات الجديدة (يوليو 2017): تحديات ويكيميديا
  13. صوَّت حضور مؤتمر ويكيميديا لعام 2017، الذي حضره 350 شخصاً من نحو سبعين دولة (وهُم ممثّلون عن ما يقارب تسعين مجموعة ومُنظَّمة ومجتمعاً وهيئة) على فجوات المعرفة بصفتها أكبر أولوية لحركة ويكيميديا في الوقت الحالي. Wikimedia Conference 2017/Documentation/Movement Strategy track/Day 3
  14. “في العديد من مناطق العالم (خصوصاً حيثُ يكون الناس أقلَّ معرفة بويكيبيديا) يميلُ الناس إلى تقدير المحتوى الذي يكون مُوجَّهاً نحو ثقافتهم واهتاماتهم المحلية، ولكنهم نادراً ما يجدُون هذا النوع من المحتوى سواءً على الإنترنت أو في العالم الواقعي. لذا، لو أردنا تعويض النقص في هذا المحتوى، سيكونُ علينا التخفيفُ من تحيّزنا نحو المنظور الغربي للعالم، وسيكونُ علينا أن نعيد النظر في وسائل توصيل المعرفة التقليدية لدينا”. ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء الرابع
  15. "تدعو الطريقة المفتوحة التي تُبنَى بها ويكيبيديا الناسَ إلى التشكيك بصحَّة ودقة مقالاتها." التقرير النهائي لبحوث الأصوات الجديدة (يوليو 2017): تحديات ويكيميديا
  16. “نقصُ الثقة بويكيبيديا هو مشكلة تنبعُ من قلَّة دراية الناس عن آلية العمل فيها وكيفية إنتاج محتواها.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 11
  17. “الكثير من الأشخاص الجُدد على حركة ويكيميديا يشعرُون بوجود حواجز كبيرة جداً الآن تُعِيقهم من الانضمام، إذ إن ثقافتنا الانغلاقية غير المُرحِّبة بالقادمين الجُدد تُؤدّي إلى تثبيطهم عن الانضمام.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 7
  18. Halfaker, Aaron; Geiger, R. Stuart; Morgan, Jonathan T.; Riedl, John (2013-05-01). "The Rise and Decline of an Open Collaboration System: How Wikipedia’s Reaction to Popularity Is Causing Its Decline" (PDF). American Behavioral Scientist 57 (5): 664–688. ISSN 0002-7642. doi:10.1177/0002764212469365. 
  19. “تضعُ العادات المتعارفُ عليها الآن في تحرير ويكيبيديا حواجز كبيرة جداً أمام الجُدد. إذ إن ثقافتنا الانغلاقية غير المُرحِّبة بالقادمين الجُدد تُؤدّي إلى تثبيطهم عن الانضمام.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 8
  20. "تشير البحوث المُجرَاة إلى أنَّ المحتوى البصري والاجتماعي والفوريَّ في طبيعته يجذبُ كثيراً فئات الشباب." تلخيصٌ عن نتائج البحوث والفرص المتاحة: في إندونيسيا والبرازيل
  21. “تفضليات الناس في تصفّح المحتوى، وتوقعاتهم منه وسلوكياتهم نحوه تتتغيَّرُ باستمرار. فالناسُ الآن يريدون محتوى فورياً وبصرياً ويمكن مشاركته مع دوائرهم الاجتماعية وتبادلُ الكلام عنه.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 5
  22. “دفعت أنظمة التعليم الرديئة في محتلف أنحاء العالم الناس إلى البحث عن طرقٍ بديلة للتعلّم. كنتيجة لذلك ظهرت الكثير من المنصَّات التعليمية المبتكرة والحديثة، ولكنها لا زالت - في معظمها - تفتقرُ إلى محتوى أساسيّ ذي جودة.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 14
  23. كان "تحديثُ التعليم" مسألة كبيرة في نقاشات المجتمع أثناء المرحلة الأولى من الاستراتيجية، خصوصاً خلال مؤتمر ويكيميديا 2017 في برلين، حيث شغل هذا الموضوع المرتبة الثالثة في تصويت أكبر أولويات حركة ويكيميديا. Wikimedia Conference 2017/Documentation/Movement Strategy track/Day 3
  24. “تتوفَّرُ لحركة ويكيميديا فرصة تأسيس مجتمعٍ لا يهتمّ بالمعرفة فقط، بل أيضاً بمساعدة الناس على تعلّمها، وذلك من خلال العمل مع شركاء كثيرين وخبراء محتوى وسفراء وغير ذلك.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 10
  25. “معظم اللغات التي ستكونُ سائدةً في العالم مستقبلاً هي لغات لا يتوافر فيها محتوى ويكيميديا أو مجتمعها بصورة كافية حالياً.” Appendix: Where the world is going: Pattern 3
  26. “خلال الخمسة عشر سنة القادمة، سيكون أكبر نموّ للسُكّان في العالم في مناطق مثل أفريقيا وأقويانوسيا حيث لا يوجد سوى تمثيلٌ ضئيل جداً لحركة ويكيميديا. ولكن لنتمكَّن من خدمة كل الناس على الكوكب، فسيكونُ علينا أن نولي اهتماماً أكبر لمثل هذه المناطق.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 1
  27. “قد تساعد التقنية على الاستعاضة عن عمل المُحرّرين البشر في الكثير من مهامِّهم مستقبلاً. إذ ستسارع الأتمتة (وخصوصاً في مجال برامج الترجمة والتعلّم الإلكتروني) من إنتاج المحتوى، ممَّا سيفتحُ فرصاً أمام أفراد مجتمعات ويكيمديا النشطين لتوجيه اهتمامهم نحوَ أمورٍ جديدة.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 9
  28. “يمكن أن تساعد الابتكارات التقنية (مثل الذكاء الاصطناعي والترجمة الآلية) على صَوْن المحتوى وتنميته ليصبح موثوقاً ومناسباً للأشخاص بحسب تفضيلاتهم وميولهم.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 18
  29. “يحتاجُ تطوير التقنية والعناية بها بطريقة تضمنُ التساوي والعمل البنَّاء (مع تجنّب أيّ تداعيات سلبية محتملة) إلى دراية تقنية كبيرة وقدرات قيادية استثنائية.” ملحق: إلى أين يتجه العالم: الجزء 19
  30. "يجبُ على حركة ويكيميديا أن تبدأ بحذرٍ بتبنّي الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي في العمل على زيادة جودة المحتوى والوصلية إليه. النظرة الجمعيَّة للويكيبيديّين هي أن علينا الاستمرار على أهدافنا الأساسية الحالية وأن نستعين بالذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الناشئة لتقليص عبء العمل الواقع علينا فحسب (وللكن ليس للاستعاضة عن متطوّعينا الحاليِّين) وكذلك لزيادة مستوى الجودة." التقرير النهائي للمرحلة الثانية
  31. “تحدث التقنيات الناشئة الآن ثورة في كيفية النظر إلى المنصَّات التعليمية واستخدامها، وستكونُ الأكثر أهمية منها هي تلك التي تجدُ طريقة للانتقال من كونها محضَ منصَّة إلى نظامٍ كاملٍ يؤثّر على حياة الناس.” ملحق: إلى أين يتّجه العالم
  32. "IFLA -- Internet Manifesto 2014". www.ifla.org. International Federation of Library Associations and Institutions. 2014. Retrieved 2017-08-18. حرية الوصول إلى المعلومة وحرية التعبير هُمَا حقَّان أساسيَّان لأجل المساواة والسِّلْم العالمي. 
  33. Universal Declaration of Human Rights. United Nations General Assembly. لكلّ إنسانٍ الحقّ بالتعلُّم. 

Cite error: <ref> tag with name "freedom-net-2016" defined in <references> is not used in prior text.